By visiting MEA.com.lb you accept the use of cookies. Read more about cookies.
  • احجز واشتر حجز رحلة
    select
    RadDatePicker
    Open the calendar popup.
    select
    RadDatePicker
    Open the calendar popup.
      |  
    عرض الرحلات       |  
    بحث
  • تسجيل الدخول بطاقة صعود الطائرة
    هذه الخدمة تسمح لك بالتسجيل واختيار المقعد وطبع بطاقة الصعود على متن الطائرة ما بين 24 ساعة و ثلاث ساعات قبل موعد الإقلاع.
    بإمكانك الغاء التسجيل لغاية ثلاث ساعات قبل موعد اقلاع الطائرة . في حال عدم الصعود على متن الطائرة بعد التسجيل سوف يتم الغاء تذكرة السفر مع عدم إمكانية استعادة ثمنها.
      مطلوب

    مثال. 0760011223344 (13 او 14 رقم)
     

     
     
  • استعراض بيانات الحجزتفاصيل الحجز
    لمعرفة تفاصيل الحجز أدخل رقم الحجز و الشهرة تماماً كما هي واردة على تذكرة السفر، ثم اضغط على تفاصيل الحجز

     
     
    تفاصيل الحجز
  • جدول الرحلات مواعيد الذهاب والعودة
الصفحة الرئيسية > من نحن > لمحة تاريخية وشبكة الخطوط

A+A-شارك
لمحة تاريخية وشبكة الخطوط

لمحة تاريخية

تأسست الشركة سنة 1945 ودشّنت أولى خطوطها بين بيروت والمدن المجاورة مثل سوريا، قبرص ومصر ومن ثم المملكة العربية السعودية والكويت ومحطات أخرى هامة في الخليج. في سنة 1963، اثر الدمج مع شركة آر ليبان أضيفت محطات جديدة مثل أوروبا، أفريقيا الغربية، والشرق الأوسط.

رغم أقفال مطار بيروت الدولي خلال الحرب الأهلية في لبنان ما بين السنوات 1973 و1990، تمكنت الشركة من المحافظة على ديمومتها، فعمدت إلى تأجير طائراتها وإعارة موظفيها إلى شركات دولية. مع عودة الحياة الطبيعية إلى ربوع لبنان في سنة 1990، استعادت الشركة نشاطاتها السابقة إلى كافة محطاتها، وحققت نجاحاً ملحوظاً في تحسين شبكة خطوطها باتجاه أوروبا، الشرق الأوسط والخليج.

قامت الشركة بين 1998 و2002 بتطبيق اكبر مشروع لاعادة هيكلة شاملة مما سمح بتصحيح الوضع المالي القائم من خسائر ضخمة بلغت 87 مليون دولاراً عام 1997 إلى أرباح صافية بلغت 22 مليون دولاراً عام 2003 و 50 مليون دولاراً سنة 2004. تضمنت الخطة الإصلاحية ٳعادة تنظيم شبكة الخطوط مع تفعيل لسياسة المشتريات وخفض التكاليف على كافة المستويات، السير بأنظمة متطورة لتحقيق برنامج "و لاء المسافر" و"إدارة العائدات"، إضافة إلى عدد من الإجراءات الهادفة إلى تطوير الشركة ونقلها إلى الألفية الثالثة.

في العام 2005، وعلى الرغم من عدم استقرار الأوضاع السياسية، نجحت شركة طيران الشرق الأوسط في تسجيل أرباح بلغت قيمتها 46 مليون دولار أميركي.

وفي العام 2006، تمكّنت الشركة من تحقيق أرباح تخطت 39 مليون دولار أميركي، وذلك بالرغم من الاعتداء الإسرائيلي الذي أفضى إلى خسائر بلغت قيمتها 45 مليون دولار أميركي (16 مليون دولار بشكل خسائر مباشرة و29 مليون دولار بشكل خسائر غير مباشرة).

في بداية حرب تموز 2006، كان مطار رفيق الحريري الدولي ـ بيروت الهدف الأول إذ تعرّض لهجوم جوي إسرائيلي. وخلال الاعتداء الذي استمر من 12 تموز 2006 إلى 16 آب 2006، قامت شركة طيران الشرق الأوسط بتشغيل رحلات منتظمة من والى مطار دمشق الدولي ولاحقاً عن طريق مطار عمان متحدية الحصار الجوي المفروض على لبنان ( من 17 آب 2006 إلى 6 أيلول 2007).

وقد استدعت ظروف الحرب قرارات فورية واستثنائية لتمكين شركة الطيران من الاستمرار في خدمة الركاب والحفاظ على أعلى معايير الأمان والصيانة لتبقى الشركة حاملة أرزة لبنان إلى جميع أقطار العالم.

في العام 2007، أعلن رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط – المدير العام، محمد الحوت، عن زيادة رأس مال الشركة من 279 مليار ليرة لبنانية الى 550 مليار ليرة لبنانية (ما يوازي 367 مليون دولار أميركي)، فضلاً عن شراء 10طائرات: أربع طائرات من طراز A 330 وست طائرات من طراز A320.

تابعت شركة طيران الشرق الأوسط توسعها من خلال إستلام أول طائرة آرباص مملوكة في حزيران 2008 حملت شعار الارزة بحلة جديدة تعكس ألوان العلم اللبناني. و في تشرين الثاني 2008 تم وضع حجر الاساس لمركز طيران الشرق الاوسط الاقليمي للتدريب في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت كفعل ايمان بمستقبل لبنان و بدور بيروت الرائد.

في 2008 بلغت مجموع أرباح الشركة 92 مليون دولاراً رغم الأزمة الإقتصادية كما نقلت الشركة 1375000 مسافراً إضافة إلى إعادة إفتتاح خط بغداد . إستقبلت الشركة عام 2009 بوصول أول طائرة مملوكة من طراز A320 في كانون الثاني ثم أخرى من طراز A3320 تحت اسم ODMEA وهي اول طائرة لشركة الميدل ايست يتم تسجيلها في لبنان منذ ثلاثين عاماً.

بتاريخ 5/12/2009 انتُخب السيد محمد الحوت بالإجماع رئيساً لمجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط لولاية جديدة تمتد ثلاث سنوات.

تسلّمت شركة طيران الشرق الأوسط طائرتي A 320 جديدتين: الطائرة الاولى في أيار 2010 والثانية في حزيران 2010. وبالتزامن مع توسيع أسطولها، و أضافت الشركة بغداد، اربيل والمدينة المنّورة الى شبكة خطوطها. كما عزّزت عدد رحلاتها الى الوجهات الحالية وأعادت تسيير رحلات الى برلين وبروكسل.

في 28 حزيران 2012 إنضمت شركة طيران الشرق الأوسط رسمياً إلى تحالف سكاي تيم العالمي.
إن سكاي تيم هو تحالف طيران عالمي يقدم إلى عملائه من شركات الطيران الأعضاء فيه إمكانية استخدام شبكة عالمية مُكثفة تضم وجهات أكثر ومعدل رحلات أكثر وربط أكثر. يقدم سكاي تيم إلى مسافريه الذين يبلغ عددهم 552 مليون سنوياً في العالم أكثر من 15000 رحلة يومياً إلى 1000 وجهة في 187 بلداً.

في عام 2012 تم تمديد حق الحصرية لشركة طيران الشرق الاوسط , كما وقعّت الميدل ايست عقداً لشراء 10 طائرات جديدة من طراز آرباص A 320-321  من المتوقّع تسليمها في العام 2018.

في 2 تشرين الأول 2013، أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط وصول أولى طائراتها الآرباص A320 ذات الرقم التسلسلي 5746 بحلّة سكاي تيم.

في آذار 2014، اطلقت الميدل إيست ثالث رحلاتها الاسبوعية الى البصرة في العراق و ثاني رحلاتها اليومية الى لندن.


سنة 2015 إفتتحت الشركة في 17 آذار أكاديمية الشرق الأوسط للطيران و في 15 أيار مركز الشحن الجوي  في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت . كما إحتفلت في 29 أيار 2015 بالذكرى ال70  لتأسيسها.


تقدم شركة طيران الشرق الأوسط أفضل الخدمات لزبائنها، إضافة إلى أحدث وسائل الراحة و الرفاهية، مما يعكس الحضارة و حسن الضيافة اللبنانية.


شبكة الخطوط

شبكة الخطوط
تؤمن الشركة حاليا رحلات نظامية بين بيروت والمحطات التالية:

أوروبا: بروكسيل, لارنكا*،باريس*، لندن°°،  فرانكفورت*، روما، ميلانو، أثينا، جنيف*، نيس**، كوبنهاغن**

الخليج: جده°°، الرياض°°، دبي°°، أبو ظبي*، الدمام*، الكويت°°، الدوحة*، المدينة المنوّرة

الشرق الأوسط: إربيل*، اسطنبول°° ، البصرة، النجف، عمان°°° ، بغداد*، القاهرة °°، يريفان.

افريقيا: أبيدجان، لاغوس، كانو، أكرا

* رحلات يومية - باريس 4 رحلات يومية
**رحلات موسمية
 °° رحلتان يومياً
°°° 3 رحلات يومياً